الإثنين , 26 أكتوبر, 2020 , 11:02 مساءً
الرئيسية / فن وأدب / قراءة تشكيلية في اعمال الفنانة السعودية فاطمة رجب التجريد وسيلة فقط للتعبير
ســيــد جــمــعــه ناقد تشكيلي وأديب

قراءة تشكيلية في اعمال الفنانة السعودية فاطمة رجب التجريد وسيلة فقط للتعبير

كتبت:سوسن الشريف بقلم الناقد: سيد جمعة 

ليس بالضرورة ان يكون عِشقكَ للمذهب التجريدي مثلا أحد دعائم إبداعك، وتأكيدهُ، لكن من المؤكد حُبك للمذهب التجريدي يُمثلُ أفضلُ آليةُ لك تعبيراً عن مفهوم الرؤية البصرية والفكرية الناشئة من عمق وطول مشوارك وقراءاتك البصرية والفكرية لدعم وترسيخ مفهوم الجمال القابع وراء وفي عمق الأشياء، والمشاهد التي من حولك ، التفت إِليها وَانتبه ، أو لم يلتفت و ينتبه احد .
ولا تكفي قناعتك وحدها وبمفردها إلي أن مذهبً ما هو الأقوى والأفضل تعبيراً عن رؤاك، وبالتالي عن إبداعٍ ترضي بهِ ، وعنهُ ، لكن الأمر يتطلب مع ماسبق إلمام تام وكامل بهذا المذهب وعناصر قوته وثراؤهُ دون غيره من المذاهب كوسيلة مُختارة للتعبير عن جوهر ما تراه مُلائماً لفكرك ورؤيتك البصرية .
لعل هذا وغيره كثير، هو ما سنراهُ ونلمسهُ واضحاً وبارزاً بقوةٍ في اعمال الفنانة السعودية / فاطمة رجب.
ولعل ابرز ما نلتقطهُ من هذه الأعمالُ المتاحةُ لنا ، اهتمامها البالغ بالتكوين الدقيق الذي يُجسدُ عُمق الرؤية البصرية سواء في البورتريهات ، أو المناظر الطبيعية المُستوحاه من البيئة التي تُعايشُها
ايضا اللون ودرجاته ، وتنويعاتهِ و وضوحهِ وتراشقاته مع إختلافاتِ أو تبايُناتٍ وما يُمتلهُ ذلك في تقارباته أو تناقضاته ومساحاتهِ من تأثيراتٍ بصرية علي عين المتلقي وفكرهُ في قراءاتهِ للعمل ، وهذا كما ذكرنا من قوة الإدراك الواعي بما في عناصر من القوة والثراء في أي مذهبٍ عند إختيار المُبدع لهذا المذهب أو ذاك وقد شدّ إنتباهي في مُجملِ أعمالهِا إهتمامها بتحديد وتحييز كل عنصرٍ من عناصرِ التكوين بخطوطٍ واضحة ٍ وقوية مُستخدمةُ في ذلك اللون ذاتهِ وكأن العنصر هو البؤرةً البصرية الرئيسية الجاذبة للمتلقي ، والمُحفزة لهُ للقراءة أو الإبحار الجاد إلي المُستتر والكامن في العمل نفسهِ من جمالياتٍ بصرية أو فكرية .
كانت هذه الكلمات تعبيرا عن سمة من سِمات قدرات المُبدعةِ السعودية / فاطمة رجب
في مشوار ِ إبداعاتِها و من خلالِ مذهبٍ ارتأت فيه وسيلةٍ قوية وقناعةٍ فكرية وبصرية لإبداعاتها

image_pdfimage_print

اترك تعليقك