الأحد , 25 أكتوبر, 2020 , 1:11 صباحًا
الرئيسية / فن وأدب / شمسُكِ القصيدة

شمسُكِ القصيدة

كتبت د/منى فتحى حامد

للرومانسية تتزينين ،
وردة و ريحانه
بالفرحة تسكُنين ،
للشمع عنوانا
من همسكِ للمشاعر ،
أعدتِ للخريف ربيعه
فعانقكِ تكراراً ،
فصِرْت شمسُ الفناره
فبات تغريدكِ ترنيمه ،
رحيقُ يغازل أحضانه
كم راق عطرُكِ لصدره ،
فأصبحتِ للنخيل شهيقه
و بدأ لهيبكِ بالضلوع ،
تُغرقه غيرة أشواقه
فأحرقته شهب الحنين ،
كي يُسامِرُ شَمسكِ بنهاره
فتغزل بكِ فى شجونِ ،
فأسكتته قافلة رحيله
فرأى بمقلتيكِ الحور ،
نيلٌ يراقص أحلامه
يرتوي منه ترياقاً ،
عذبهٌ الخمرَ لوجدانه
طلة سندسها الجوى ،
يقُصُ العسل بفنجانه
فتراوغه عينيّكِ ،
ليرتشف منكِ الابتسامه
آه و آه و يا ويّلاه ،
من عشقكِ يا أميره
فديت نبضكِ الجوري ،
بدفء ألف ليله وليله
منى بالفؤاد و بالروح ،
يا تاج الفلِ وِ إكليله
من حُسنِِكْ الشوق موصوف ،
عاشقة عيونه يا أصيله

image_pdfimage_print

اترك تعليقك