الأربعاء , 28 أكتوبر, 2020 , 1:15 صباحًا
الرئيسية / فن وأدب / حورية أثينا لشاعرةالنيل
منى فتحى حامد كاتبة وشاعرة

حورية أثينا لشاعرةالنيل

كتبت : منى فتحى حامد

عزيزة ناديتُكِ من قبل سنة..
حينما لمحتُ ابتسامتُكِ المتلألئة
رأيت بشفتيكِ ضحكتكِ النادرة
لوجنتيكِ أريجها نسمات أرجوانية

ناجَتني عيْناكِ الفيروزية
بُشْرَاكَ بِجناتي أهلاً و مرحباً
بقنديلي أنصهر كدمعِات شمعة
فأنرت مصباحي بغيمات ذكرى
و من داخلي توهجتُ شُهبا
انتظرتكَ أعواماً لإنارةِ قَلبا

تلجلجت أنفاسي أمام النظرة
ارتشفت عبيركِ للخريف أملا
تقدمت خطوة و تأخرت خطوة
هِبْتُ جراحكِ بدنيا قاسية
حلمتُ بِضَمِكِ و عيناي يقظة
دعوتُ الرب يلهمني القدرة
بإحتمال براءة حورية أثينا

هل أعانقكِ ساحرة البسمة ؟
أم أُطَوِقُكِ قيثارة الأوركيدا
فَمِن روحكِ السلام لإسبرطة
رحماكَ أفلاطون من مُهْرَة الدهشة

image_pdfimage_print

اترك تعليقك