الأحد , 25 أكتوبر, 2020 , 12:53 صباحًا
الرئيسية / تقارير وملفات / “شاروبيم يشهد احتفالية الثقافة المصرية الفرنسية بالمنصورة”

“شاروبيم يشهد احتفالية الثقافة المصرية الفرنسية بالمنصورة”

تغطية / وائل عبدالعزيز 
يشهد الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية الاحتفالية الثقافية المصرية الفرنسية التي ينظمها المركز الثقافي الفرنسي في المنصورة برئاسة الدكتورة فرحة الشناوي بنادي جزيرة الورد بالمنصورة. 
ويشهد الاحتفالية مع محافظ الدقهلية عددا من أساتذة جامعة المنصورة وأعضاء منظمات المجتمع المدني والمهتمين بالعمل الثقافي وطلاب المدارس الفرنسية وأولياء الأمور.
كما أكد شاروبيم على عمق العلاقات المصرية الفرنسية خاصة في المجالات الثقافية.
وقدم محافظ الدقهلية الشكر للمركز الثقافي الفرنسي بالمنصورة لما يقوم به من أنشطة في خدمة العلاقات المصرية الفرنسية وطالب محافظ الدقهلية بالاهتمام بتدريس اللغة الفرنسية لجميع الطلاب الراغبين في الدراسة بالجامعات الفرنسية.
ومن جانبها أكدت الدكتورة فرحة الشناوي رئيس المركز الثقافي الفرنسي بالمنصورة على أهمية التعاون بين جامعة المنصورة ومنظمات المجتمع المدني والمركز في تدعيم العلاقات المصرية الفرنسية التي تتميز بعمقها التاريخي والحضاري.
وكان شاروبيم قد افتتح معرض فني لطلاب المدارس الفرنسية واشاد بما شاهده من إبداعات هؤلاء الطلاب مؤكدا على دعم المواهب ورعايتها بالتعاون مع المركز.
وفي كلمته خاطب محافظ الدقهلية شعب الدقهلية العظيم والمحب لبلده قائلا أثق في خروج هذا الشعب للادلاء بصوته في التعديلات الدستورية في أيام العرس الديمقراطي 22,23,24 لنقول للعالم كله أننا صناع مستقبل مملوء بالخير والجمال والسلام
كما شهد الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية عرضا فنيا تضمن 3مسرحيات قدمتها فرق المركز الثقافي الفرنسي وطلبة قسم اللغة الفرنسية بكلية الآداب بالمنصورة ومدرسة العائلة المقدسة ولوحات تعبيرية قدمها تلاميذ مدرستي الوادي والمنصورة كولدج.
كما قدم طلاب المركز الثقافي الفرنسي عرضا للسيرة الذاتية لسيدة الغناء العربي ام كلثوم ابنة طماي الزهايرة بمركز السنبلاوين كما عرض طلاب المركز الثقافي الفرنسي لعدد من المعالم السياحية الشهيرة في مصر وفرنسا ومنها قصري عابدين بالقاهرة وفرساي بباريس والمتحف المصري ومتحف اللوفر وغيرها من المعالم ذات القيمة التاريخية والاثرية والشهرة العالمية وعدد من الرقصات الشعبية المصرية والفرنسية.
وشهد العرض الفني الدكتورة فرحة الشناوي رئيس المركز الثقافي الفرنسي والمحاسب طارق عبد الهادي رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة الذي استضاف الاحتفالية والدكتور ابراهيم صابر رئيس مجلس إدارة مدارس المنصورة كولدج
وفي ختام احتفالية الثقافة المصرية الفرنسية التي اقامها المركز الثقافي الفرنسي بالمنصورة علي مسرح نادي جزيرة الورد قامت الدكتورة فرحه الشناوي رئيس المركز بتكريم الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية باهدائه درع المركز كما قامت بتكريم الدكتور رضا سيد احمد عميد كلية الاداب بحامعة المنصورة ومدرسة العائلة المقدسة بالمنصورة ومدرسة الوادي للغات.
كما قامت الشناوي بتكريم الدكتور ابراهيم صابر رئيس مجلس إدادرة مدارس المنصورة كولدج ،وقدمت رئيس المركز الثقافي الفرنسي الشكر لمحافظ الدقهلية علي مجهوداته التي لمسها كل مواطني الدقهلية ودعمه للعمل الثقافي بالمحافظة وتعاونه المستمر مع منظمات المجتمع المدني.

image_pdfimage_print

اترك تعليقك