الجمعة , 25 سبتمبر, 2020 , 11:35 صباحًا
الرئيسية / فن وأدب / ترويض الحروف الجامحة ..
الكاتب والشاعر اليمنى هشام المصعدى

ترويض الحروف الجامحة ..

 للشاعر هشام ذياب المصعدي .. (أمير الحروف) 

لمــــاذا كلمــــــــــا روضتُ حرفاً 
سكون الحــــرف للتنوين يشكي

كأن الحـــــــرف مسجـوناً أسيراً 
أثار الحــــرف بالمضمـون شكـي

أطـرزهُ نقـوشـــــــاً عند رسمـــي 
فينـــأى هـــارباً من دون تركـــي

أُمنيــهِ طقـــــــوس الحب حفـلاً 
برغــم اليتــم كالنـــــايات يبكـي

سطوري كلهــــــــــا ليست قيودا 
ليمسـي خلفهـا المخطوط صكي

كـــأن الحــــق عدواناً وجـــــوراً 
وبهتــــــــاناً نبـــــــا زوراً بإفـــكِ

أُهاديك قوافـــي الشعــر همســاً 
وأحمــل وزرهــــا المجنون عنكِ

لكـــي لا تعــرفــي مــاذا أعـــاني 
وبوح الصمت كالذهيــان يحكـي

لســاني حينمـــا تنســى المعــاني 
تُحــــــاصر بالتجنــي تحت فكي

أنا أمضــــي على الجمرات حـافٍ 
وأنســى حرقهــــا رقصاً بضحكي

يظنونـــي سعيداً دووووون هـمٍ 
لأن الهــم عندي مثـــــل شــركـي

أنا لــــم أشتكــي منــك لنفســـي 
لمـــاذا أشتكــــــي للغيـــر منـــكِ

نزيف الجـــــرح يؤذينــــي ولكن 
سيبرأ لــــو لـــــــه لمســـا تحُكي

طبيبٌ أنت …. أم أنت مسيحــاً 
أنا أسعــــــى بعلاااااااتـــي تزركِ

علــى نهديك مينــــاء الأمـــــاني 
شِفــاك فـــي بحـــــار الحب فُلكِ

تخــــون العين إن لمحت غـــزالاً 
ونبض القلب يأبـــــــى أن يخنـكِ

image_pdfimage_print

اترك تعليقك